» تدعوكم خيرية القطيف للترشح لعضوية مجلس الإدارة في دورتها الثامنة عشر   » `مليون   » مشروع قربى   » استمارة كفالة يتيم بخيرية القطيف   » المعرض التسويقي الخامس للأسر المنتجه والتاجرات   » أرقام حسابات لجنة كافل اليتيم بخيرية القطيف   » الهاتف الاستشاري   » يوم الطفل الخليجي   » يوم ال   » خيرية القطيف: بادرة إستباقية لاستقبال فصل الشتاء   » أمسية فن إدارة الضغوط   » هدايا عينية ونقدية لعمال النظافة من أطفال رياض القطيف الرائدة   » مشروع كفالة يتيم   » رحلة تعليمية إلى بريطانيا لأحد المتميزين من أبناء كافل اليتيم   » مستفيدات كافل اليتيم في مهرجان الأيام برعاية الرواد الثقافي  
208400
آل بريه يسهل الطرق نحو التفوق الدراسي
لجنة العلاقات العامة - 17 / 11 / 2016م - 4:38 م

وفاء الخويلدي - القطيف اليوم

قدم المدرب والاستشاري الأسري عبدالهادي آل بريه بعض المعلومات والطرق السهلة التي من الممكن أن توصل الطلبة والطالبات للتفوق الدراسي عبر ورشة تدريبية استغرقت 3 ساعات بحضور الأمهات والآباء مع أبنائهم الطلاب أقيمت ليلة مساء أمس الأربعاء على مسرح جمعية القطيف الخيرية بحي البحر.

وتأتي هذه الورشة ضمن باقة من المحاضرات والفعاليات تنظمها لجنة الهاتف الاستشاري التابعة لخيرية القطيف من أجل توعية وتثقيف المجتمع والوصول لحل للمشكلات التي تردهم عبره.

وعرّف آل بريه التفوق الدراسي، مؤكداً بأن الإنسان بإرادته يستطيع أن يصل إلى هدفه مشدداً على دور التخطيط والعقلانية، وعرج على دور الطعام الصحي في عملية التعلم والتفكير السليم، محذراً من الخرائط الذهنية السلبية، كما ذكر نظرية بفيلد ويلدر حيث الانسان ينسى بعد 5 دقائق 50% مما تعلمه ،و66% بعد ساعة،و90% بعد يوم واحد.

كما أسهب في شرح طرق لثبيت المعلومة كالمراجعة، الكتابة، اعطاءها لون، شكل، الخريطة الذهنية، تحويلها لقصة عاطفية، شرحها لشخص آخر. كما ذكر عادات التفوق التي منها وعادات التفوق: اعرف دورك ،حدد أهدافك ،نظم وقتك،تحلى بروح الفوز،واصل رقمك بأسلوب تفاعلي ممتع جعل من الصغار يتجاوبون معه قبل الكبار.

يذكر آل بريه "للقطيف اليوم": التفوق للطالب يعني أن يكون قادرا على استخدام أدوات التفوق الدراسي بفاعلية عبر الوعي بقدراته الذاتية و فهم آلية التعامل النفسي و الاجتماعي مع البيئة التعليمية"

ويواصل مبيناً دور الأسرة في تفوق الطالب:" أما بالنسبة لدور الأهل فهو امتداد لدورهم في التنشئة " التربية " التي تعني تدريب الفرد في الأسرة " الابن او البنت " على فهم المواقف الحياتية بشكل سليم يسمح له باكتساب المهارات ليكون قادرا على ادارة تلك المواقف،لذلك يصعب تحقيق التفوق للطالب حتى إن رغب في ذلك دون وجود أسرة واعية"

كما وضحت مسؤولة الهاتف الاستشاري زهراء الحبيب حرص اللجنة على إقامة مثل هده الفعاليات: " عامل التفوق الدراسي من العوامل المهمة التي تدخل في صقل شخصية الفرد، ولا يقتصر ذلك على حدود المدرسة أو الجامعة و إنما يذهب إلى أبعد من ذلك فالتفوق الدراسي يعني فتح مجال أكبر من ناحية الخيارات للطالب في تحديد التخصص المطلوب و بالتالي يتخرج من الجامعة و يعود بالنفع على المجتمع"

وتواصل:" جزء من واجبنا في وحدة التدريب للهاتف الاستشاري في خيرية القطيف أن نثقف الطلاب و أولياء الأمور بمعرفة أساسيات التفوق الدراسي . مراعين بذلك الجودة في التقديم من خلال تثبيت بعض المعتقدات و تفنيد أخر فعلى سبيل المثال من المعروف أن الفتيات يملن إلى الانضباط الذاتي و هذا ما يجعلهن أكثر قدرة على التحصيل من الذكور في بعض التخصصات حسب دراسة قامت بها جامعة بنسالفينيا . و دورنا هنا أن نقوم بتدريب الذكور على أهمية غرس معتقد الانضباط الذات للرفع مستوى التحصيل . و على العكس مع الإناث في عوامل أخرى "