» تدعوكم خيرية القطيف للترشح لعضوية مجلس الإدارة في دورتها الثامنة عشر   » `مليون   » مشروع قربى   » استمارة كفالة يتيم بخيرية القطيف   » المعرض التسويقي الخامس للأسر المنتجه والتاجرات   » أرقام حسابات لجنة كافل اليتيم بخيرية القطيف   » الهاتف الاستشاري   » يوم الطفل الخليجي   » يوم ال   » خيرية القطيف: بادرة إستباقية لاستقبال فصل الشتاء   » أمسية فن إدارة الضغوط   » هدايا عينية ونقدية لعمال النظافة من أطفال رياض القطيف الرائدة   » مشروع كفالة يتيم   » رحلة تعليمية إلى بريطانيا لأحد المتميزين من أبناء كافل اليتيم   » مستفيدات كافل اليتيم في مهرجان الأيام برعاية الرواد الثقافي  
208400
30 طفل يتعرفون على أضرار المخدرات وردع رفقاء السوء
لجنة العلاقات العامة - 4 / 9 / 2016م - 4:56 م

جهينة الإخبارية

شارك 30 طفل أمس السبت في التعرف على أضرار المخدرات والوقاية منها في الورشة العلمية «احترس منها»، التي نفذتها وحدة التدريب بلجنة الهاتف الاستشاري التابع لخيرية القطيف بالتعاون مع لجنة نساندكم في سيهات ورعاية نادي الترجي.


ركزت الأخصائية الاجتماعية منال الخلف على تثبيت النتائج السلبية لتعاطي المخدرات وتأثيرها على الجانب الاجتماعي كالطلاق والعنف الأسري والسجن، لافتةً إلى أن الأضرار قد تصل لجرائم السرقة والقتل في بعض الأحيان.


وشرحت الممرضة زهراء الحبيب عن الأضرار الجسدية والنفسية التي تتركها المخدرات على المتعاطي، وذلك باستخدام مجسم للإنسان كوسيلة تعليمية لتحديد الأعضاء التي تصيبها الأمراض الناتجة عن تعاطي المخدرات، مثل: التهاب الكبد الوبائي لمستخدمي الهروين، أو الفشل الكلوي لتعاطي الكحول، أو تلف خلايا المخ لمستخدمي الكبتاحون.


وأوضح المدرب الصغير محمد الناصر للأطفال طريقة التعامل الإيجابية في كيفية ردع أصدقاء السوء، الذين يعدون أحد أهم أسباب دخول عالم الإدمان.

وتخلل الورشة ألعاب حماسية ومسلية، منها: الكلمات المتقاطعة وتركيب أحداث القصة، وكذلك مجموعة من الأسئلة التي تهدف لقياس مستوى الاستبصار بأضرار المخدرات لدى المتدربين، وتطبيق المقياس مرة أخرى بهدف قياس مستوى التطور المعرفي الحاصل للمتدربين.

يُشار إلى أن المدرب محمد البالغ من العمر 10 سنوات يتلقى تدريبه على يد المعالج بمجمع الأمل جلال عبد الناصر، والذي بدوره أشرف على اللجنة بشكل مباشر.

ومن جهة أخرى، أكد رئيس نادي الترجي رسول الجشي، أن التصدي لظاهرة تعاطي المخدرات تقع تحت مسؤلية الجميع، مشيراً إلى أن أحد أهداف المسؤلية المجتمعية للنادي هي المساهمة في الحد من انتشار هذه الظاهرة من خلال التشجيع على إقامة هذا النوع من الأنشطة التي تساهم في رفع مستوى الوعي والوقاية.

الجدير بالذكر أن الهاتف الاستشاري ينظم للمرة الثانية ورشة «احترس منها» للأطفال بأسلوب يحاكي عقولهم للوقاية من الوقوع في فخ الإدمان.