» تدعوكم خيرية القطيف للترشح لعضوية مجلس الإدارة في دورتها الثامنة عشر   » `مليون   » مشروع قربى   » استمارة كفالة يتيم بخيرية القطيف   » المعرض التسويقي الخامس للأسر المنتجه والتاجرات   » أرقام حسابات لجنة كافل اليتيم بخيرية القطيف   » الهاتف الاستشاري   » يوم الطفل الخليجي   » يوم ال   » خيرية القطيف: بادرة إستباقية لاستقبال فصل الشتاء   » أمسية فن إدارة الضغوط   » هدايا عينية ونقدية لعمال النظافة من أطفال رياض القطيف الرائدة   » مشروع كفالة يتيم   » رحلة تعليمية إلى بريطانيا لأحد المتميزين من أبناء كافل اليتيم   » مستفيدات كافل اليتيم في مهرجان الأيام برعاية الرواد الثقافي  
208224
الإعلام ركن تميز بين أركان مستقبلي وتفاعل الطالبات مع ركن الحياة الجامعية
لجنة العلاقات العامة - 4 / 6 / 2016م - 12:55 م

اللجنة الإعلامية - مستقبلي

بعد ١٢ سنة قضتها الطالبات بين أحضان مدارسهن ، وبعد كل الجهد والتعب والسهر انتقلن من المرحلة الثانوية إلى المرحلة الجامعية ، ولتهيأتهن لهذه المرحلة الجديدة وتعريفهن على الحياة الجامعية والفرق بينها وبين الثانوية تواجد ركن "الفرق بين الثانوية والجامعة" بتفاعل كبير ومميز من الزائرات. 

الركن والذي يهتم بتهيئة الطالبات للمرحلة الجامعية ووضع تصورات واضحة أمامهن عن التأقلم في المرحلة الانتقالية بين الجامعة والثانوية عرض عدة كتب وأدوات هندسية وطبية للشرح على مثال واقعي.

وبينت طالبة التمريض بتول آل شبر كادر مستقبلي أن الحوار بالركن تفاعلي وينقسم إلى ثلاثة أجزاء ، الجزء الأول يعنى بالمحيط العام ويوضح فيه كيفية التكيف مع المجتمعات الأخرى وحياة السكن والغربة بما تتضمنه من علاقات اجتماعية ، مع طريقة إدارة الوقت بفعالية واستراتيجيات إدارة المال والميزانية.

أما الجزء الثاني فبينت آل شبر أنه يركز على الفرق من ناحية طبيعة الدراسة وأساليب التعلم الحديثة بالجامعات كالبحوث والمعامل والمشاريع، كما وتم النقاش عن الأنشطة والأندية اللاصفية مع طريقة إعداد سيرة ذاتية تهيئ للوظيفة.

وأوضحت أن الجزء الأخير يهتم بتوصيل معنى الحرية الشخصية في الجامعة من ناحية اللبس مع المظهر وتحمل مسؤولية الحضور والغياب مع أمور الواجبات الدراسية وما يتعلق بها ، وأضافت أنه تم النقاش على اللغة الإنجليزية و كيفية تجاوز صعوباتها واستخدامها بسلاسة في جميع التخصصات على اختلافها.

تخصص آخر تألق بين التخصصات بطريقة عرض وحديث العارضتين جنان عبدالجبار ومعصومة الطويل بتخصص الإعلام.

فبينت جنان عبدالجبار طالبة الإعلام بجامعة الشارقة أن الإعلام ينقسم إلى عدة تخصصات هي تخصص الصحافة والذي يكون فيها كاتب أو ناقد صحفي محرر أو مراسل صحفي  وتخصص العلاقات العامة يتعلم في التخطيط وحل المشكلات إضافة لإدارة برامج العلاقات العامة.

تخصص آخر للإعلام هو تخصص التصميم الجرافيكي والوسائط المتعددة والذي يتعلم فيه الطالب تصميم المجلات والجرائد سواءً كانت ورقية أو إلكترونية والرسوم والجرافيك ومواقع الويب التي لها صلة بالجهات الإعلامية و المونتاج وتخصص الإذاعة والتلفزيون والذي يدرس كيفية إعداد وإخراج وتقديم البرامج التلفزيونية والإذاعية والأخبار إضافة لتصوير البرامج والأفلام الوثائقية والمونتاج والذي اختارته جنان لدراسته.

وبينت العبد الجبار أن هناك فكرة خاطئة مندرجة عن التخصص فهناك من يعتقد أن التخصص هو مذيع ومذيعة فقط بل هو فن التواصل والاتصال مع الآخرين والأخبار بالشيء لهذا يندرج تحت كلية الاتصال أو الآداب وتخصصات الإعلام منها ماهو أمام الكاميرا ومنها ما خلف الكاميرا.

أما معصومة الطويل خريجة الإعلام من جامعة الملك فيصل بالأحساء فقالت أنه هناك عدد من الجامعات يمكن دراسة الإعلام فيها بالسعودية منها جامعة الملك سعود بالرياض ، وجامعة الملك عبدالعزيز بجدة وجامعة أم القرى و طيبة إضافة لجامعة جازان وجامعة الملك خالد بأبها وغيرها من الجامعات الخليجية والعربية والعالمية.

وأضافت الطويل أن هناك اختلاف بطريقة الدراسة بين الجامعات فهناك بعض الجامعات يدرس فيه الإعلام بجميع تخصصاته فيتخرج الطالب كإعلامي يستطيع العمل في أي من المجالات الإعلامية و أخرى تختار الطالبة إحدى التخصصات الإعلامية من البداية لتدرسه.