» تدعوكم خيرية القطيف للترشح لعضوية مجلس الإدارة في دورتها الثامنة عشر   » `مليون   » مشروع قربى   » استمارة كفالة يتيم بخيرية القطيف   » المعرض التسويقي الخامس للأسر المنتجه والتاجرات   » أرقام حسابات لجنة كافل اليتيم بخيرية القطيف   » الهاتف الاستشاري   » يوم الطفل الخليجي   » يوم ال   » خيرية القطيف: بادرة إستباقية لاستقبال فصل الشتاء   » أمسية فن إدارة الضغوط   » هدايا عينية ونقدية لعمال النظافة من أطفال رياض القطيف الرائدة   » مشروع كفالة يتيم   » رحلة تعليمية إلى بريطانيا لأحد المتميزين من أبناء كافل اليتيم   » مستفيدات كافل اليتيم في مهرجان الأيام برعاية الرواد الثقافي  
206415
رئيس جمعية القطيف / نحن نعمل على حل مشاكل الصفيح ومساعداتكم مطلوبة
جمعية القطيف الخيرية - 17 / 5 / 2012م - 6:29 ص

يثير موضوع بيوت الصفيح حفيظة المواطنين الذين يعيشون بالقطيف لما فيه من تاثر نفسي بان يعيش ثلة من ابناء القطيف

الفقر والعوز دون ان تتحرك قلوب المؤمنين لنجدتهم

وبدورها شبكة القطيف وجهت عدة اسئلة لسعادة الاستاذ وجيه ال رمضان رئيس جمعية القطيف الخيرية فاجاب مشكورا

شبكة القطيف الاخبارية :

يعاني إخوتنا المؤمنين في القطيف معاناة بيوت الصفيح وقد قامت بعض الجمعيات الخيرية بالمحافظة بمبادرات لتخفيف الالآم المواطنين خصوصا وان اكثرهم لا يستطيعون شراء بيت او مكان يناسب اقل مستوى من المواطنين لشحة اليد وهناك من المؤمنين من يشعر بألم لمثل هذه الحالة ونرجو من سعادتكم التكرم وافادتنا بالسبب الذي يجعل جمعية القطيف وبقية الجمعيات بالمنطقة صامتة عن مثل هذه الحالة؟

الاستاذ وجيه :

إن جمعيات المنطقة ومنها خيرية القطيف تبذل جهوداً جبارة لمساعدة المحتاجين وهذا جلي من خلال تقاريرها السنوية ونشراتها الإعلامية حيث تشمل مساعداتها الدائمة والغير دائمة حاليا مايقارب الألف والأربعمائة أسرة من فقراء وأيتام . أما بالنسبة لبيوت الصفيح فإن عددها يتفاوت من منطقة الى أخرى . وفي منطقة خدمات خيرية القطيف هناك ثمانية أسر تسكن في بيوت صفيح وكلها تقع في قرية التوبي .

إن هذه الأسر جميعها مستفيدة دائمة من الجمعية حيث تقدم لها كافة أنواع المساعدات . ولكن شغلنا الشاغل كان ومازال هو توفير مكان عيش مناسب لهذه الأسر المعدمة . ولتحقيق ذلك تم عمل دراسة مفصلة عن الوضع الاجتماعي لهذه الأسر من حيث المسكن وساكنيه وأوضاعهم المعيشية والصحية والاجتماعية وغير ذلك . ثم قامت الجمعية بالرفع إلى الجهات المختصة طالبة المساعدة والدعم في توفير سكن كريم لهذه الأسر .

وفي نفس الوقت ، تم البحث عن طرق أخرى لحل المشكلة كما يلي :
أولاً : إعادة بناء هذه البيوت ( الصنادق) في مكانها وهذا الحل تعطل لأن جميع هذه المساكن مبنية على أراض وقف ورفض أولياء هذه الأوقاف البناء عليها .

ثانياً : إنشاء مشروع إسكان خاص : ويتمثل في بناء مبنى يتسع لهذه الأسر الثمان . وهذا الحل أيضاً تواجهه معضلة عدم توفر الموارد المالية الكافية لشراء أرض مناسبة وإنشاء مشروع سكني عليها. والجدير بالذكر أن الجمعية تنسق وتتواصل مع بعض الوكلاء لتحقيق هذا الهدف .

ثالثاً : إنشاء مشروع سكني عام : هناك العديد من الأسر تسكن في بيوت قديمة ومتهالكة وفي حالة سيئة . كما أن هناك العديد من الأسر بحاجة الى السكن المناسب لعدم تمكنها من شراء أو بناء وحدات سكنية لارتفاع أسعار العقارات . وقد تم عمل حصر مبدئي لعدد الأسر الفقيرة والمحتاجة للسكن العاجل من قبل كافة جمعيات المحافظة والرفع لمقام المحافظة لرفعها للجهات المختصة . كما أن الجمعية قامت بعمل دراسة مبدئية لمشروع الوقف الخيري.

رابعاً : الحل الفردي : بدلاً من انتظار الحلول الشاملة ، البدء بالبحث عن سكن مناسب لهذه الأسر بصورة فردية وتقليص عدد الأسر تدريجياً . وهذا هو الحل الذي تتبعه الجمعية حالياً فالجمعية على وشك شراء مسكن دوبلكس لإحدى الأسر المستفيدة (من غير ساكني الصفيح) حيث لم يتبق سوء مبلغ بسيط لشراء هذا المسكن الذي سيؤوي هذه الأسرة المحتاجة والمكونة من 6 أفراد . ونحن نسعى لشراء مسكن أخر ليؤوي أحد أسر الصفيح وهي من أسر السادة .


 شبكة القطيف الاخبارية :

ولماذا لا تقوم جمعية القطيف بمبادرة تجمع الجمعيات الخيرية الأخرى لمشروع اعم ؟

الاستاذ وجيه :

إن لكل جمعية خصوصياتها من حيث عدد الأسر المحتاجة والموارد المالية المتوفرة. وهناك تعاون مشترك بين جمعياتنا في المساهمة في دعم حالات بناء وشراء المساكن للمحتاجين. وفكرة التشاور والتعاون بين جمعيات القطيف جيدة وستعود على الجميع بالخير والفائدة وسنعمل على تنفيذها بإذنه تعالى.

 
شبكة القطيف الاخبارية :

وهل لخيرية القطيف من مبادرة خاصة ؟ وهل تواجهون أي معوقات لذلك ؟


الاستاذ وجيه :

كما أوضحت آنفاً ، فإن خيرية القطيف تهتم بأمور المستفيدين أولاً بأول وتبحث عن فرص المساكن والأراضي المعروضة للبيع وتدرسها. كما أن هناك تواصل مستمر مع وكلاء الحقوق الشرعية للتعاون في حل هذه المشكلة .

 في الختام ، نحن متفائلون بالمستقبل فمجتمعنا مجتمع واع ومتعاون ومحب لعمل الخير والجمعية تقوم باستقبال التبرعات من المحسنين لصالح شراء مساكن لساكني الصفيح وغيرهم من المحتاجين . ونظراً لمحدودية موارد الجمعية واستحالة تمكن الجمعية من شراء أو بناء مجموعة من المساكن في وقت واحد ، قإننا نهيب بإخواننا المؤمنين والمؤمنات بالتبرع لهذا المشروع بما تجود به أنفسهم الكريمة ، وللمعلومية فإن لدى الجمعية إذن شرعي باستلام كافة الحقوق الشرعية كحق الإمام عليه السلام وحق السادة والكفارات وتوصلها لمستحقيها بعد التأكد من أحقيتهم للمساعدة . وبتعاون الجميع فإننا سنستطيع بإذنه تعالى التخفيف من ألآم المحتاجين ورسم البسمة على شفاه المساكين .

 

للإطلاع على تعليقات الزوار من هنــا